۞ امام علی (ع) می فرماید:
هر کس از خود بدگویی و انتقاد کند٬خود را اصلاح کرده و هر کس خودستایی نماید٬ پس به تحقیق خویش را تباه نموده است.
اطلاعیه ها

موقعیت شما : صفحه اصلی » شرح حدیث » مقالات
  • شناسه : 230
  • ۱۰ دی ۱۳۹۹ - ۱۰:۰۶
  • 3 بازدید
  • ارسال توسط :
أنا أتشارك ‘دروس آية الله رمضاني الدرس السادس ۶ ‘ معك

أنا أتشارك ‘دروس آية الله رمضاني الدرس السادس ۶ ‘ معك

لینک مقاله: دروس آية الله رمضاني الدرس السادس ۶ ()     دروس آية الله رمضاني الدرس السادس      شرح حديث عنوان البصر ي   محمد جاسم مطشر         فَقَا لَ يَا أبََا عَ دبْ  د  اللَّلَْ دي َ  ادل عدلْ م  بْ ال عَملَ  م إنمََْ ا هْ َ  نْ   […]

لینک مقاله:

دروس آية الله رمضاني الدرس السادس ۶ ()

 

 

دروس آية الله رمضاني

الدرس السادس 

 

 

شرح حديث عنوان البصر ي

 

محمد جاسم مطشر

 

 

 

 

فَقَا لَ يَا أبََا عَ دبْ  د  اللَّلَْ دي َ  ادل عدلْ م  بْ ال عَملَ  م إنمََْ ا هْ َ  نْ   ر يَقَْ    فْ  قدلَْ    مَْ د    ي ريْ د     اللَّ َّبََْ ارَ َ   َ   عََ الَ  أَ د   ي دهَ ديَ    فَ ن د   أرََ ددتَ  ادل عدل مَ فَا دط لد   أَ َ لً  ف   نَ دف س َ   حَ قيقَ  َ ادل ع ب  ديَ    َ   اد طل     ادل عدل مَ  ب ا دس دعمَا ل    َ   ا دسَّ دفَ ه م  اللََّ   ي دف ه دم  [۱]

لق د قلن ا ف  ال در   الس ابق  يمذ  َّفس ير ه ا الق ل للإم ام لعلي  الس فمي بَّفس يري   الأ ل  أ  حقيقْحقيقْْ  العلْم لْْي  هْهْْ  الْالَّْْعلمَّعلم ، بْ ل العلْْْم الحقيقْْْ  هْْْ  الْْْ    يجعْ ل    يقْْْ    مْمْْ  قبْل ا بَّبْْارْار   عْال  ب اسْط  الأمْي  جبراليْل فْفْْ  قلْقلْْ  المْالمْْ م  الْالْْ   يريْْد الهدايْالهدايْْ   المعرفْالمعرفْْ ،   لذْلذْْ  لْْي  هْهْْ ا بمعنْبمعنْْ  أ  ييَّْْرْر  اننسْْا  طلْطلْْ  العلْْم بْْل العذْالعذْْ  لب د لْلْْ  م  طلبْطلبْْ  لأن  بمبابْبمبابْْ  العل  المعْدا لحم ل العلْم ف  القلْالقلْْ  ، ذم ا أ  طلبْطلبْْ  المْْاه هْهْْ  علْعلْْ  معْْدا لرفْلرفْْ  العطْْر لذْلذْْ  الْالْْ   يرفْيرفْْ  عطشْعطشْْ  هْهْْ  ا سْْبحان  ل المْْاه  هذ ا ف  جمي  الأفعال المادرا ع  اننسا .

الب ان   يمذ  أ  يذ   ذْذْْفم انم ام لعلي  الس فمي إشْْارا إل  مدرس  أه ل ال مْالَّمْْ   المعَّق دي  ب لإ  اننس ا  ذلم ا ه ر  نفس    ربراه ا ذلم ا انعذس ت العل م   الحق ال  ف  قلبْ    طريْ  المعرفْ  ل يحيحَّْ ال إلْ  معلْ م بْ ل سْ قيل مْ رأا القْ  ذافيْ  ل جلْ  المعْْار   العلْالعلْْ م الحقْالحقْْ  فيْفيْْ  ، الْالْْ   مبلنْْا لْلْْ  برسْْام  الْْر م  المْْي ،  الْالْْ   يمذْيمذْْ  أ  نمبْ ْل لْلْْْ  بْ ْالأ   أ  العْ ْي  أ  الشْ ْام    ال القْالقْْْ   الفمسْالفمسْْْ  بلإنهْ ْا إ ا ذانْ ْت نقيْنقيْْْ   سْليم   سْْم   ْرتَّْْرت   شْْم   ََّّْْ      فمَّْفمْْ  الأشْْياه ذمْْا هْهْْ  عليْعليْْ  ، لذْلذْْ  ا ا ذ ا  فيه ا أل ل أ   ع  أ  نق  أ  ش الب  ل َّس م   ل َّ رت الحق ال  ذم ا ه  علي   لْلْْ  اسْاسَّْْمَّم    رأت طيلْطيلْْ  حياحياَّْْ  ل ينفعْينفعْْ  هْهْْ ا السْ َّماةالسَّْْماة  الر يْيْْ  مْْا لْْم ينقْينقْْ  سْْمع    بم ر، ، ذم ا أ  ه ا ف  جمي  الح ا  اننس ا  فالقل  ذ ل  إ ا ذ ا  مري ا أ  في  شْشْْ ال  ل يمذنْيمذنْْ  إدرا  الحقْْال  ذمْْا هْهْْ  عليْعليْْ  ، لذنْلذنْْ  إ ا طهْْر مْمْْ  ال ْر  المذْْر  الحيل    ريره ا م  أم راك القل  ذ ا  م الحا ب لإ  يفه م   يعل م الحق ال  ذم ا ه  عليْعليْْ  ، ذمْْا أ  النبْالنبْْ  لمْْل  ا عليْعليْْ   ملْملْْ ي لْْم يْدأل إلْإلْْ  مدرسْمدرسْْ   لْْم يْيَّْْعلمَّعلم العلْالعلْْ م عند أسَّا  لذن  اعلم الأ لي   الآأري.

 

أ  محمحَّ ت   معن  ه ، الر اي  أق ر  إل المعن  الب ان  ل المعن  الأ ل، ل ا َّ رت م  ل يعَّق د به ، الحقيق  لالَّه ي  لل مْمْْ ل إل  العل مي ينذ ر ه ا الح ديد   يأْْدر فيْفيْْ    يقْيقْْ ل انْانْْ  حْديد مجعْمجعْْ ل  عنْعنْْ ا  البمْر  هْهْْ  رجْْل مجهْمجهْْ ل لْلْْ ا ل يمذْيمذْْ  السْالسَّْْفاداَّفادا مْمْْ  هْهْْ ا الحْْديد ، مْمْْ  العلْْم بْْلإ  الحْْديد يمذْيمذْْ  قب لْلْْ  مْمْْ   ْم القْْرال    سْْالر النمْالنمْْ   إليْإليْْ   ل إشْْذال فْفْْ  م ْم ن  العْال   م نْمَّنْْ  لأ  هْهْْ ا الذْْفم ل يمذْيمذْْ  أ  يمْْدر إل مْمْْ  فْْم معمْمْْ م ذمْْا ييَّ ْف هْهْْ ا فْفْْ  مْْا بعْْد،  سْْب  اأ يارنْاأَّيارنْْاْا هْهْْ ا الحْديد لأنْلأنْْ  ذْْا  مأفيْْا   ذ شْذَّشْْ  لحقْْا  قْقْْ ل الْْبعك فْفْْ  َّْْرْر  هْهْْ ا الحْْديد لأنْلأنْْ  ذا  مأفيا  الأ  قد ظهر ل يمذ  قب ل.

أ  النذالنذَّ  الأ ل   الأساس ي  ف  ه ا الح ديد الش ري  ه  ب لإ  العل م ن ر اله   ا ا لْْم يريْْد ا سْْبحان  أ  يعطيْيْْ  لأحْْد ل يمذنْيمذنْْ  ذسْْب  مهمْْا فعْل  ل ينفْينفْْ  معْمعْْ  ذبْرا القْْراها   ريْْر  لْلْْ  مْمْْ  أد ات الْالَّْْعلمَّعلم ،  لبْْد أ   َّ ه ْم هْهْْ ، الحقيقْالحقيقْْ  عنْْد الأنسْْا  بلإن  ل م بر ف  ال ج د إل  ا س بحان    َّع ال ،  ف الأنجر الح اد ل يمذن  أ  ي لإبر فْ  إسْ ماعيللعلي  السْ فمي  إ ا لْ م يريْ د ا ،  أ  النْ ار ل يمذنْ  إحْ را  إبْ راهيم لعليْلعليْْ  السْفمي إ ا لْم يريْد ا سْبحان     … فْف مْمْْ بر فْفْْ  ال جْجْْ د إل ا بَّبْْارْار

َّعال.

ل ا لي  العلم بالَّعلم بل ه  إرادا ا يجعل  ف  قل  م  يشاه م  عباد. ،

الس ال المهْْم المطْْر ه هْهْْ   ه ل ي جْد هنْا  مْْف  نرادا ا َّع ال  فْفْْ  جعْل العلْم فْفْْ  قلْقلْْ  اننسْْا  أم ل، فْْاب عْْال  بْْد   أ  سْْب  يجعْْل مْمْْ  يشْْاه عالمْْا   يجعْْل م  يشاه جاهف؟؟

قطعْ ا ل يمذْ  أ  يذْ    لْ  مْ  د   مْ ف    سْ ب  لأ  ا حذْ يم   عْ ادل   ل يمذ  أ  يفعل ش ه م  د   سب  ، فما ه  المف ؟

أ  المْْف  ل حمْْيل العلْْم هْهْْ  انأْْف   العب ديْديْْ  الحقْالحقْْ  ل ريْْر فمْفمْْ  طلْطلْْ  العلْْم مألمْ ا  جهْ  ب  ل يريْ د بْ ل  إل مر ْ ات ا سْ بحان  فْ لإ  ا يعطيْ   لْ  ل محْْال   ل حمْْيل انأْف  لبْد للإنسْا أ  يذْيذْْ   عبْْد حقيقيْا ب سْبحان   عْال

لْلْْ ا قْال انماملعليْانماملعليْْ  السْفمي  فَْْْن د   أرََ ددتَ  ادل عدلْْْمَ  فَا دطلْ ْْ د   أَ َ لً   فْْْ  نَ دف سْْْ َ   حَ  قيقَْْْ  َ ادل ع ب  ديَْْْ   ل بْد أ  جْد فْفْْ  نفسْنفسْْ  حقيقْحقيقْْ  العب ديْديْْ  ل ذْلَّذْْ   عالمْا  إل فْْف ،  أ  حقيقْحقيقْْ  العب ديْديْْ  مْْا لْم ذَّْذْْ  م جْجْْ دا فْفْْ  نفسْنفسْْ  ل يمذنْيمذنْْ  أ  جْْد، لْلْْ ا لبْْد أ  َّ جْْد   مْْن  حقيقْحقيقْْ  العب ديْديْْ  فْفْْ  نفسْنفسْْ  ل سْلَّسَّْْطيَّطي  أ  جْد ،م جْجْْ د فْفْْ  نفسْنفسْْ    هذْهذْْ ا يجْْد، ريْْر  فيْفيْْ  عنْْدما يْْرا  ففَّذْذْْ   ميْميْْ  ب   ممْدا  مْمْْ  ممْْادي  الْالْْ ذر انلهْانلهْْ  ل طمْْل  النفْالنفْْ   عندما َّرا  أل ب ذر ا َّطمل  القل  [۲] .

أ  َّحم يل حقيق  العب دي  في  ب فد مراح ل ذم ا ف  ذلم  عب د ،ف العي  ه  الع دم ب لإ  اننس ا  يفه م ه ، الحقيق  جي دا بلإن  ع دم م الم ي ج د، ا َّع ال  ف  ذ ل م   إ  َّرذ  ا س بحان  لحظ  أ  بع ك لحظ  بحال  فه  ل  ج د ل  ف   ااَّ  أب دا ،  الب اه

ه  الب دل ب لإ  اننس ا  ه  ب دل م  ال ج د الأم ل   الحقيق    مس َّمد  ج د، من  عْْال  ،  دال العبْد هْهْْ  الْْد  بْْلإ  اننسْْا  فْفْْ  حقيقْحقيقْْ   ااَّْْ  منْْد  فْفْْ   جْجْْ د الحْالحْْ  َّعال.

فْن ا حقَّْحقْْ  ه ا فْفْْ  ش أ  فلْْم ي رت بعْدها لنفس  مْال أ  ج ا، أ  َّْْدبيرْدبير ب ل ل يْرت لنفسْلنفسْْ  شْشْْ ه لأنْلأنْْ  عْدم  العْدم ل شْيلي  لْلْْ  ، إل مْمْْ  إرادا ربْربْْ  جْل جفلْجفلْْ  هْهْْ ا هْهْْ  حقيق  العب دي.

َ   ا دطلْ ْْ    ادل عدلْْْ مَ  با دسْْْ  دعمَا ل   ،فْْلإ  المْْف  البْْان  ل حمْْيل العلْم هْهْْ  العمْْل بمْْا علْم بمعنْبمعنْْ  أ  ذْل مر بْمرَّبْْ  مْمْْ  مرامراَّْْ  العلْْم ممَّ قْقْْ  علْعلْْ  مر بْمرَّبْْ  مْمْْ  مرامراَّْْ  العمْل  إ  علمْْت شْشْْ ه فعملْْت بْبْْ  يمذنْيمذنْْ  علْْم شْشْْ ه مأْْر  إ  علمْْت شْشْْ ه  لْلْْم عمْْل بْبْْ  ل يمذ  أ  َّ َّعلم ش ه جدي دا ب ل ه ا ال   َّعلم  أي ا يس ل  من  ، له ا مبل ا العل م  العمل بلإجنح  اننسا  يعرل بهما فف يمذ  العر ل بجناه  احد.

 

ق ال أب ا عب د ا لعلي  الس فمي  ادل عدل م  مَ دق ر     إ لَ  ادلعمََ ل  فَمَد    عَ ل مَ  عَ م لَ  َ   مَ د   عَ م لَ  عَ لمَ  َ   ادل عدل م  ي دهَ َّ     بادلعمََ  ل فَن د   أجََابَ    َ    إ لَ ا درَّحََ لَ عَ دن   . [۳]

َ   ا دسَّْْْ دفَ ه م   اللََّ  ي دف ه دمْْْ   ،المْف  البالْْد هْهْْ  الطلْالطلْْ   الالَّ سْْل بْْاب سْْبحان    عْال   هْهْْ  أ  يذْيذْْ   اننسْ ْا  دالمْ ْا فْفْْ  حْ ْال الالَّ ْرة  الطلْالطلْْ  مْمْْ  ا سْ ْبحان  بْ ْلإ  يفهمْيفهمْْ    يعلرم  .

ل ا لب د م  طل  العل م ب نأف   العم ل ب العلم  الطل  الالَّ في  م  ا َّع ال  للفه م المْحيف  العلْم الحقيقْالحقيقْْ ، فمْفمْْ  لْم يذْيذْْ  ذْذْْ ل  لْلْْ  يذْيذْْ  عالمْا بْالمعن  الحقيقْالحقيقْْ  ، نعْم ممذْممذْْ  أ  يذْيذْْ   فْفْْ  هْهْْ ، الْالْْ دنيا لْلْْ  مْمْْ يت   سْسْْ مع   يمذْيمذْْ  أ  يعلْيعلْْ م بعْبعْْ ك المم طلحات لذ  ه ا ذل  بمج رد م َّ    أر ج  م  ه ، النش لإا ينَّه    ي  ل   يحشْْر حالْحالْْ  ذحْْال العْالعْْ ام  الجهلْالجهلْْ   هْهْْ ا هْهْْ  الأسْرا  المبْْي   الحمْْرا الأبديْالأبديْْ ،  ذْْا  قْْد ام ْْ  ذْْل عمْْر، فْفْْ  ال حمْْيل  المشْْق  فْفْْ  طلْطلْْ  العلْْم  ذْْا  ي ْْ  قْْد يحش ر م  العلم اه   لذ  عن دما ي لإَّ  ف  ي م المحش ر    يف َّف س جل العلم اه ل يج د اس م  معه م  ق د ذ ا  مَّ ه م ،  ه ، ه  م  أم ع  الم اق  نس َّجير ب اب أ  نذ   ذ ل.

ل ا ف  الر اي ات َّق رأ أ  الع الم ال ي ر عام ل بعلم  يحش ر  ل  رالح  نَّن  ييَّ لإ ت به ا أهل جهنم.

العلْْم الأي ال   ال هم  ه ا ن يجنَّيجَّ   ل  ذْا  ذبي را بق در البح ر لذن  س را    ظلم ات بع ها ف   بع ك لمْ احب    ذ رل  ع  عليْ ،  لذ  العل م الحقيقْ  الح رم ال ه  ال   يحي  ماحب   ل  ذا  بقدر قطرا م  الماه لأن  حقيق   لي  سرا     هم.

 

 

[۱] المجلس  ، بحار الأن ار ، ل۱ ،  ۲۲۵

[۲] الآي  ۲۸ ، س را الرعد .

[۳] الذلين  ، الذاف  ، ل۱، ۴۴٫

پاسخ دادن

ایمیل شما منتشر نمی شود. فیلدهای ضروری را کامل کنید. *

*